كتاب رائ وعالمية

رابعة ابو حنة تكتب.. غياب الضمير الحي

الخرطوم | الان نيوز

أصبح هم كل سوداني ان يخرج من السودان باي طريقة حتى لو دعا الأمر إلى أن يبيع منزله وفرشه ، والشاهد ان هنالك حالات كثيرة لأسر اضطرت لبيع اساسها ومنزلها حتى تهرب من الجحيم الذي يعيشه السودانيين الآن . بعد أن تحول الوطن إلى حطام واصبح الوطن (عفن ) الجميع يريد الفرار منه بعد أن نجسوه هؤلاء الاوغاد ، وبعد ان فقد الانسان السوداني ابسط مكونات الحياة من صحة وتعليم وماكل ومشربب .
معاناة كبيرة خلفتها حرب الجنرالين، الحرب العبثية حسب وصف احدهم ، حرب لاناقة للمواطن فيها ولا جمل ، افسدت الحياة وحصدت حصاد العمر من كل السودانيين وحرقت عرق ومجهود المواطنيين كما تحرق النار الهشيم ، كل هذا حدث ويحدث ومازال الجنرال البرهان يتمسك بالبل ويرفض الحلول السلمية وبسبب تعنته (عاف) الناس البلد وانغلب الحب إلى كراهية ترجمها الهروب إلى مكان خارج السودان حتى لو كان هذا المكان جحيم ، فالشغل الشاغل لجميع السودانيين الهروب حتى لو كان هذا الهروب للمجهول، كل ذلك يحدث والوطن يضيع بين ايدينا والمواطن مغلوب على امره وولاة امرنا لا يعنيهم شئ ، آمنوا انفسهم في مدن يظنون ان الدعم لن يصلها وامنوا المدن التي يسكنها أهلهم بسياج من الالغام حتى لا يصل اليهم العدو كما يصفونه في اعلامهم الكذوب، وتركوا السودان والمواطن للذئاب البشرية التي لا نعرف الرحمة ولا هم لها غير النهب والسلب، وغاب الضمير الحي بعد أن صار لحم ياكل ني

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى