اَخبار

رسمياً.. جبريل إبراهيم في خبر كان وصندل يستلم الراية

الخرطوم | الان نيوز

انتخب المؤتمر الاستثنائي لحركة العدل والمساواة سليمان صندل حقار بديلاً لدكتور جبريل إبراهيم ، وأكد صندل لدى كلمته في ختام المؤتمر أن حركة العدل ستكون منفتحة على كل القوى السياسية عدا المؤتمر الوطني الذي فصل الجنوب وإرتكب جرائم الإبادة الجماعية.

وجدد رئيس حركة العدل والمساواة موقف حركته المحايد من الحرب وقال: سنعمل مع كل القوى السياسية وحركات الكفاح المسلح لوقف الحرب وحماية المدنيين ، ودعا قيادات الجيش والدعم السريع لتحكيم صوت العمل ، وناشد السودانيين وكل القوى المدنية بالكف عن خطاب الكراهية والعنصرية وتعزيز السلم الاجتماعي لأن السودان يسع الجميع.

وكشف صندل عن أن المؤتمر الاستثنائي راجع قرار الحركة السابق بشأن تأييد مشاركتها في انقلاب 25 إكتوبر 2021 وأقر بالخطأ الذي ارتكبته الحركة جراء ذلك ومساهمتها في تقويض النظام الديمقراطي المدني.

وشدد سليمان بأن حركة العدل والمساواة لاتنتمي لليسار أو اليمين وتعمل من أجل المواطنة المتساوية وأكد أن الفساد تسبب في دمار السودان ، وطالب سكرتارية المؤتمر بأن تضمن مكافحة الفساد في البيان الختامي، وشكر رئيس العدل والمساواة أثيوبيا وتشاد ومصر.

واختتمت حركة العدل والمساواة مؤتمرها الاستثنائي باديس أبابا بعد يومين من المدولات تم فيها اجراء تعديلات على النظام الأساسي وورقة سياسية.

واتهم دكتور جبريل ابراهيم صندل وقيادات بالمكتب التنفيذي لحركته بأنها تجاوزت موقف الحركة بالحياد في الحرب الدائرة في السودان وإلتقت نائب قائد قوات الدعم السريع عبدالرحيم دقلو بانجمينا .

ونفى القيادي بالحركة أحمد لسان تقد لقاءهم بدقلو وقال إنهم لبوا دعوة للرئيس التشادي محمد إدريس دبي في اطار جهود حكومته لتحقيق السلام في السودان وأن اللقاء تم بعد مغادرة جبريل ودقلو انجمينا.

إنضم لقروباتنا بالواتساب لتصلك اخر الاخبار

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى