اَخبار

خبر محبط.. لا تقراءه

الخرطوم | الان نيوز

كشف مُصدر الاعلاف والبرسيم خالد الكردي عن تراجع نسبة تصدير الأعلاف خاصة “البرسيم، والرودس” إلى اقل من ٥٠٪.

معلناً عن خروج المنتج من عدة عدة دول خليجية استبدلت الاعلاف السودانية بالمصرية لجهة انها اقل سعراً من الاعلاف السودانية .

وقال ل (الانتباهة اون لاين) أن سعر طن البرسيم ارتفع من ٣٢٠ دولار الى ٣٨٠ دولار. وشكا من إرتفاع رسوم العبور والجبايات حيث بلغت رسوم الشاحنة الواحدة ١٥٠ الف جنيه مما يزيد من حجم التكلفة ، وفي ذات الاثناء اشار الكردي إلى أن هناك شركة اجنبية أصبحت تسيطر على سوق الاعلاف بيد انها ابتدعت إجراء “التستيف” خارج الميناء والذي يشمل عدة خطوات تؤدي إلى زيادة التكلفة إلى ٣٥٠ دولار

 

واصفاً الاجراء بالاهدار والعبء الكبير على المصدر وقطع بعدم استفادة الدولة من هذا الاجراء واقتصار الفائدة على أفراد معينين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى