اَخبار

تصريح هام من الفريق صديق بنقو حول حماية ممتلكات وعِرض المواطن

الخرطوم | الان نيوز

بعد بعد إندلاع الحرب في 15 أبريل 2023 و بدأت الأمور تنزلق إلي الفوضى و تعرّض المواطنين للخطر و تنامي الجريمة قررت أطراف العملية السلمية الموقعة على إتفاق جوبا بتشكيل قوة مشتركة لتقوم بحماية المواطنين و ممتلكاتهم و أعراضهم بالإضافة لحماية الممتلكات العامة المتمثلة في مصادر المياه و مصادر الكهرباء و المستشفيات و المؤسسات الخدمية العامة.
إنتشرت القوة في ولاية شمال دارفور في المرحلة الأولى و ايضاً في مدينة نيالا و هناك ترتيبات جارية لتنتشر في كل ولايات دارفور الخمسة لتقوم بدورها في حماية المواطن و أيضا هذه القوة قامت و ساهمت في إجلاء الموظفين الدوليين المتواجدين في مدينة الفاشر عبر مطار الفاشر .
و تقوم القوة بدور كبير في تأمين الطوف التجاري و المساعدات الإنسانية و الإغاثات المتحركة من كوستي مروراً بولاية شمال كردفان و غرب كردفان و الوصول إلي الفاشر و من ثم مدينة نيالا.
و بالتأكيد هناك صعوبات و تحديات تواجه هذه القوة من بينها هشاشة الوضع الأمني في دارفور و بُعد المسافات من كوستي حتى الفاشر ،بالإضافه لشح الإمكانيات اللوجستية لأن مسألة تحريك قوة عسكرية كبيرة تقوم بدور التأمين لمسافة تفوق ال 2000 كيلومتر ذهاباً و إياباً تتطلّب إمكانيات كبيرة ،لذلك نناشد الإخوة في الحكومة بدعم القوة لتتوسع و لكي تقوم بدورها الأكمل .
هذه القوة أنشأت لها قانون يسمى قانون القوة المشتركة لضبط تحركاتها و قيادتها و ضبط سلوك عناصرها مع المواطن و تعاملها مع الممتلكات العامة ، و ايضاً هناك مستشارية قانونية للقوة المشتركة و قضاء عسكري و نيابة عسكرية للنظر في الشكاوى و التجاوزات التي تحصل من هذه القوات أثناء تواجدها في الثكنات أو من خلال تحركاتها من دارفور إلى النيل الأبيض و حتى في المدن التي تتواجد فيها الحركات.
و كذلك هنالك منصة إعلامية و هي الجهة المعنية بتسليط الضوء على أنشطة القوة المشتركة .
و نطمأن أها السودان في دارفور بأن القوة تعمل بجد و إخلاص للوصول إلي كل المناطق و القرى و الفرقان للقيام بدور التأمين .
و نشكر الجهات التي ساهمت في إنجاح هذا الطوف من حكومات ولاية شمال دارفور و غرب و شمال كردفان و النيل الأبيض على تفهمهم و مساعدتهم لنا،
“و نحن إن شاء الله بنوعد النازحين و اللاجئين بي إننا ما حنكون محايدين في حماية ممتلكاتهم و حماية أعراضهم و حماية الممتلكات العامة و دي ما فيها حياد “.

https://chat.whatsapp.com/GGCik6V5B3IHYihlDYxgQr

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى