اَخبار

الأكبر من نوعها.. الصحة تطلق حملة لتوزيع ناموسيات في 12 ولاية

الخرطوم | الان نيوز

في حملة وصفت بانها الاكبر من نوعها في السودان أعلنت وزارة الصحة الاتحادية عن إنطلاقة الحملة القومية للتغطية الشاملة بالناموسيات المشبعة لهذا العام 2022 في الفترة من 9-25 ديسمبر الجاري، والتي ستنطلق في ثلاث عشر ولاية (إقليم دارفور، إقليم النيل الأزرق، كسلا، القضارف، النيل الأبيض، شمال كردفان، جنوب كردفان، غرب كردفان،

وقالت في مؤتمر صحفي ان الحملة ستكون جزئياً في ولاية الخرطوم فقط اي انها ستكون في الارياف والمناطق التي يتواجد فيها الباعوض الناقل للملاريا) .

وأشارت إلى أنها تستهدف توزيع 18.892.681 مليون ناموسية مشبعة بنسبة تغطية تبلغ 72.9% من سكان البلاد

في وقت كشفت فيه وزارة الصحة ولاية الخرطوم، عن توزيع الناموسيات المشبعة جزئياً بالولاية وسيتم التوزيع للمناطق المتاثرة بالملاريا والمناطق الريفية ومناطق التوالد الكثيف للباعوض الناقل الملاريا.

 

وقال د. صلاح حسن موسى مدير الإدارة العامة لتعزيز الصحة بوزارة الصحة خلال اللقاء التنويري الإعلامي حول توزيع الناموسيات بقاعة الوزارة اليوم، إنه سيتم التسجيل للناموسيات من بيت لي بيت عبر تيم من الوزارة، ومن ثم يتم التوزيع عبر نقاط سيتم الإعلان عنها، مشيراً إلى أن الحملة تستهدف ومناطق الإصابة العالية بمرض الملاريا ومناطق ذات الكثافة العالية للباعوض الناقل للملاريا.

 

من جنبه قال د. تاي الله على تاي الله المشرف الاتحادي على حملة توزيع الناموسيات لولاية الخرطوم، إن الحملة جزئية وليست كل مناطق ولاية الخرطوم

 

مشيراً إلى أن توزيع الناموسيات المشبعة طويلة الأجل لمكافحة الملاريا في المناطق الريفية بالولاية، منوهاً إلى أن إرتفاع نسبة الإصابة بالملاريا في تلك المناطق، وإنه سيتم توزيع الناموسيات 18,892,681 ناموسية لكل الولايات

 

لافتاً إلى أن سكان ولاية الخرطوم 9 مليون سيتم تقسيمها إلى 2,787,442 ناموسية لسكان المناطق الحضرية، 2,787,442 ناموسية في المناطق شبه الحضرية، و4.665 مليون للمناطق الريفية، وتابع بالقول أن التوزيع جزئي للمناطق الريفية المتأثرة بالملاريا، وسيكون في أماكن ونقاط محددة، وبدعم من المنظمات.

 

من جهته قالت د. دعاء مصطفى إختصاصية صحة عامة بمشروع تقوية النظام الصحي ومكافحة الملاريا بصندوق الدعم العالمي قالت إن الحملة تستهدف توزيع الناموسيات لثلاث عشر ولاية تشمل المناطق العالية ذات الاختطار العالي

 

لافتاً إلى أن التوزيع كل ثلاث سنوات وأن الحملة السابقة بلغت نسبة الاستخدام 34.9%، وأضافت إن نسبة التوزيع ضعيفة ونستهدف الوصول بالإستخدام إلى 75% .

ونوهت إلى أن هناك تحديات تواجه الحملة إضافة إلى تكلفتها العالية البالغة 54 مليون دولار من شراء، ترحيل، تسجيل المستهدف وتوزيع، وأضافت هناك نقص في المحركات بجانب توقف الدعم العالمي لدعم حملات الرش بالأثر المتبقي بولايتي الجزيرة وسنار

 

مشيرةً إلى أن هناك جهود مبذولة من وزارة الصحة الاتحادية وتم رفع الميزانيات لإجازتها لتوفير المبيد، مبينة أن صندوق الدعم العالمي يعمل على معالجات لولاية الجزيرة وسنار، كاشفة عن ظهور كثافة عالية للباعوض بولايتي نهر النيل والشمالية، موكدة أن الناموسيات المشبعة بمبيد آمن جداً للإستخدام الآدمي.

 

الجدير بالذكر أن نسبة إستخدام الناموسيات المشبعة لدى المواطنين بلغ 34.9%، وأن الغرض من الحملة القادمة تستهدف رفع الإستخدام إلى 75%، وتعد هذه الحملة بأنها الأكبر في تاريخ الحملات السابقة لتوزيع الناموسيات.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى