اَخبار

اعلان مشروع وطني لوقف الحرب والطريق إلى الإطار الدستوري بالسودان

الخرطوم | الان نيوز

أعلنت الآلية الوطنية لدعم التحول الديمقراطى عن طرح مسودة لوقف الحرب وإدارة البلاد بعد الاتفاق عليها وكشف عضو المكتب التنفيذي للالية منتصر الطيب أن المسودة تقوم على قيام فترة انتقالية ذات حكومة طوارئ مؤقتة من خلال المراسم مع حل هياكل السلطة ذات الأمر الواقع بداية من مجلس السيادة وحكومات الأقاليم وإعلان حكومة خبراء لمدة عام بمراقبة من مجلس خبراء

ولفت في مؤتمر صحفي عقد بمدينة بورتسودان اليوم أن الجيش والدعم السريع بحسب الوثيقة بعد انتهاء الحرب سيتم تكوين مجلس الأمن والدفاع لضمهما بالإضافة للحركات الموقعة وغير الموقعة على السلام وقطع بأنه في الآلية لا يساوون بين الجيش واي مؤسسة في السودان وكشف عن تواصلهم مع قوات الدعم السريع قبل سقوط الجزيرة وكانوا في طريقهم الخرطوم لمقابلة قيادة الدعم السريع ولكن اللقاء فشل بسبب توسع انتهاكات الدعم السريع بسوقط ولاية الجزيرة

وقال أن الوثيقة سيتم توزيعها على الجيش والدعم السريع والقوى المدنية للتداول وأبدأ الملاحظات وبدوره قال رئيس الآلية الوطنية لدعم التحول الديمقراطى احمد الطيب أن السودان أصبح وكن الهموم بعد أن كان وطن العلوم معتبرا أن ما يحدث في السودان لعبة اخلاق وليس لعبة سياسية مطالباً الجميع بالعودة إلى رشدهم لأن عجلة التاريخ لا تتوقف

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى