اَخبار

ادركوا نازحي غرب كردفان

الخرطوم| الان نيوز

وجهت مفوضية العون الانساني بغرب كردفان نداءً للحكومة الاتحادية ووكالات الأمم المتحدة ومنظماتها وأبناء الولاية في المهاجر بالتدخل العاجل للاستجابة للاحتياجات الملحة للنازحين الذين تجاوز عددهم ال173 ألف نازح بمختلف محليات الولاية.

كشفت المفوضية عن جملة تحديات تواجه تقديم المساعدات للنازحين الفارين من الحرب في عدة مناطق بالولاية، تتمثل في انحسار نشاط المنظمات العاملة بالولاية بسبب مغادرة معظمها الولاية بعد الدمار الذي لحق بمقارها بعد أحداث السادس عشر من أغسطس من العام الماضي وتدهور الأوضاع الأمنية بالولاية، إضافة إلى صعوبة إيصال المساعدات الإنسانية من بورتسودان بسبب المخاطر الأمنية على الطرقات وتكاليف الترحيل الباهظة، وإحجام المجتمع الدولي عن تقديم المساعدات الإنسانية للنازحين ولعموم الشعب السوداني وربط ذلك بتوقف الحرب وفتح المسارات الآمنة لإيصال المساعدات.

وقالت المفوضية، في تقرير حصل عليه راديو دبنقا، إن عدد النازحين في الولاية تجاوز ال173 ألف نازح من بينهم 8437 نزحوا من مدينة بابنوسة جراء المعارك التي دارت فيها الايام الماضية.

رأت مفوضية العون الإنساني، لتجاوزر تلك التحديات، ضرورة تقديم المساعدات الانسانية في شكل دفعيات نقدية، أو اللجوء لخيار إرسال المساعدات الانسانية عن طريق الجو عبر مطاري هجليج والأبيض، او إرسالها عبر التنسيق مع دولة جنوب السودان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى